• Taylor Nielsen

    الآلة

    Taylor Nielsen

    الآلة

    الآلة لا تتوقف أبداً. إنها تمثل الشخص المصمّم دائماً على أن يكون أفضل وأسرع، وهو يقضي حصص التدريب مركّزاً على عنصر واحد من عناصر اللعبة. وسواءً أكان ذلك تحسين اللياقة البدنية أو تعزيز المهارة في حركة ما، فإنه يبذل كل ما يستطيعه لذلك. وخارج الملعب يكرّس الجهود بذات الطريقة مهما كان هدفه، فلا يضنّ بشيء في سبيل ذلك.

    هذا الشخص يتحلّى بتكريس الجهود والعمل الجاد والتصميم لتحقيق ما ينشده.


    Taylor Nielsen

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - الولايات المتحدة الأمريكية

    التصميم وتكريس الجهود والطاقة التي لا حدود لها هي الصفات التي تجعل Taylor تمثل "الآلة". وبالرغم من ابتسامة Taylor الودودة والعريضة، فإنها خصم قوي. تتحلى دائماً بروح رياضية، وهي دائماً تبذل كل طاقتها، على أرض الملعب وخارجه. إنها Taylor التي لا تتوقف، سواءً أكانت تتدرّب أو تخوض مباراة أو تلعب مع كلبها المحبوب.

    الآلة

    المقابلة

    والخدع

  • Antonio Garcia Celis

    الصخرة

    Antonio Garcia Celis

    الصخرة

    الصخرة تمثل الشخص الذي يمكن الاعتماد عليه إلى أقصى درجة على أرض الملعب. إنه خط الدفاع الأخير والشخص الذي يمكن لكل أعضاء الفريق أن يثقوا بأنه سيكون موجوداً للمساعدة في اللحظة الحرجة. وهو خارج الملعب مدافع مخلص دائم عن أصدقائه وعائلته.

    إنه شخص قوي، ويمكن الاعتماد عليه والوثوق به.


    Antonio Garcia Celis

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - فنزويلا

    إنه الصخرة بالإسم والصخرة بالبُنية. لعلّه أحب ركل الكرة عندما كان طفلاً، لكن شغفه الأكبر الآن كحارس مرمى هو أن يمنعها من معانقة الشبكة خلفه.
    وAntonio فخور بتراثه وعائلته وما يسهم به في فريقه، ويؤمن بأنه بالعمل الشاق والثقة بالنفس والمثابرة يمكن تحقيق أي شيء، وكل شيء.

    الصخرة

    المقابلة

    والخدع

  • رامز ماهر

    الجوكر

    رامز ماهر

    الجوكر

    يعرف الجوكر أن النواحي البدنية ليست هي ما يقرّر نتيجة المباراة دائماً، لذلك يجلب معه تلك الابتسامة التي ترفع معنويات فريقه مهما كانت الحالة - سواءً أكانت حصة تدريب قوي أو أثناء الاحتفال بتسجيل هدف. وهو خارج الملعب يتحلّى بنفس الإيجابية وروح الدعابة مع أصدقائه وعائلته.

    إنه تجسيد للمرح والتفاؤل والحيوية.


    رامز ماهر

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - مصر

    إن الطريقة التي يلعب بها رامز كرة القدم لا تمتّ للخفّة والهزل بصلة - فهو يلعبها بشغف، ويعرف أن إشاعة المرح والمتعة بين زملائه في الفريق تغيّر نتيجة المباراة. وبالإضافة إلى ابتسامته التي لا تخلو من الشقاوة، يتحلّى رامز بطاقة ديناميكية ترفع من معنويات فريقه كلّما أمكنه ذلك. إنها تلك الحيوية ذاتها التي تدفعه إلى تحقيق حلمه باللعب لصالح FC Barcelona. إنه حلم يرسم ابتسامة عريضة على وجه "الجوكر".

    الجوكر

    المقابلة

    والخدع

  • Kamila Komisarczyk

    الثائر

    Kamila Komisarczyk

    الثائر

    الثائر هو من يغرّد خارج سربه دون اكتراث برأي الناس فيه. وهو يشجّع أعضاء فريقه على بذل أكثر ممّا يستطيعونه ويؤازرهم في ذلك. وهو قد يزعج الآخرين، لكنه يعرف أن كل شيء في خدمة كرة القدم ويعرف الفائدة التي تعطيها تلك الرياضة للناس على أرض الملعب وفي الحياة خارجه.

    إنه من يركب المخاطر ويلهم الآخرين ويتحلّى بالتصميم.


    Kamila Komisarczyk

    سفيرة Copa Cola-Cola لعام 2015 - بولندا

    شأت Kamila وهدفها دائماً لعب كرة القدم. المشكلة الوحيدة أنه لم يكن هناك فريق للفتيات. لكن ذلك لم يوقفها، إذ أنها انضمت إلى فريق للفتيان. لكن ذلك لم يكن إلاّ البداية، إذ لم تترك Kamila بصمتها على المباريات لأنها كانت الفتاة الوحيدة على أرض الملعب، بل بسبب موهبتها. موقفها هو الالتزام الكامل وغير المنقوص تجاه زملائها في الفريق ولعائلتها وأصدقائها.

    الثائر

    المقابلة

    والخدع

  • Siyavuya Jezile

    الفنّان

    Siyavuya Jezile

    الفنّان

    الفنان مو الشخص الذي يأسر الألباب وهو على أرض الملعب. إنه من يتحكّم بالكرة كما لو كانت أسيرة قدميه، ويركلها لتنطلق تماماً كما خطّط لها في ذهنه. وهو خارج الملعب يتبع الأسلوب ذاته الذي يأسر الألباب في كل ما يلمسه، بما في ذلك صداقاته.

    إنه الساحر المبتكر.


    Siyavuya Jezile

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - جنوب أفريقيا

    يتحلّى Siyavuya (أو Siya) بالمهارة والفن عندما يتعلق الأمر بكرة القدم. وعندما يكون خارج الملعب، يتمرّن على حيله. تأثر Siya بوالده الذي كان يمارس هذه الرياضة، وهو يتحكّم بالكرة كدمية بين قدميه ويعرف أن كرة القدم هي الطريقة المثلى للتعبير عن ذاته. هذا الشغف وهذه المهارة هما السبب في رفعه الكأس عالياً باعتزاز مع فريقه بعد الفوز في مباراة Copa Coca-Cola النهائية.

    الفنّان

    المقابلة

    والخدع

  • Victor Velencia

    المثالي

    Victor Velencia

    المثالي

    النتيجة التي لا بأس بها ليست أبداً نتيجة مرضية للمثالي. إذا لم يحالفه الحظ في تسديد هدف لأنه لم يحسن ركل الكرة بالطريقة الصحيحة تماماً نراه يتمرّن على هذه الركلة مراراً وتكراراً إلى أن يتقنها. وهو خارج الملعب يعرف عندما لا يحقق غاية ما يصبو إليه فيقوم بكل ما بوسعه لتصويب الأمر، سواء أكان ذلك لتحسين علاماته أو ليكون صديقاً أفضل.

    إنه ملتزم ومخطّط وانضباطي.


    Victor Velencia

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - الولايات المتحدة الأمريكية

    يلعب Victor كرة القدم منذ كان في السادسة من عمره، ويستمد إلهامه من الشغف في جلب الفخر لنفسه ولعائلته. وهو يتحلّى بالمثابرة والتصميم بصورة مطلقة، إذ أنه يصبو دوماً لكي يكون لاعباً متفوقاً ومميزاً لمساعدة فريقه في كل فرصة. وهذا ما يجعل Victor "المثالي".

    المثالي

    المقابلة

    والخدع

  • Alongkot Chayaviset

    المستحيل

    Alongkot Chayaviset

    المستحيل

    المستحيل هو من يحيل سحراً من اللاشيء. فسواء أكان ينسل عبر مجموعة من لاعبي الدفاع أو يسدّد ركلة مقص نحو الهدف، فإنه يقوم بذلك بطريقة ساحرة لا تنطوي على جهد فيلهم كل من يشاهده وهو يلعب كرة القدم. وترافقه هذه الموهبة وهذا الإلهام خارج الملعب إلى نواحي شغفه الأخرى.

    إنه مثير للإلهام، وهو موهوب ولا يمكن توقع ما سيُقدم عليه.


    Alongkot Chayaviset

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - تايلندا

    قرّر Alongkot وهو في سن السابعة أنه يفضّل أن يكون في الملعب يمارس لعبة كرة القدم بدلاً من مشاهدتها من جنبات الملعب، ولم يمر وقت طويل حتى أصبح لاعباً شاباً ديناميكياً. يركّز Alongkot على الإسهام بالشيء الكثير في المباريات وذلك بالتدريب الشاق لتنمية مهاراته بهدف المساعدة على إيجاد مزيد من الفرص للعب بصورة تغيّر نتائج المباريات.

    المستحيل

    المقابلة

    والخدع

  • Dimitrios Giavroudis

    القلب

    Dimitrios Giavroudis

    القلب

    يبدي من يمثل القلب شغفاً لا حدود له بفريقه، وهو دائماً على استعداد لمساعدة شخص على البروز متى سنحت الفرصة لذلك. وسواء أكان الأمر يتعلق بتمرير الكرة لزميل في الفريق لإحراز هدف أو تقديم الكلمات التشجيعية التي يكون اللاعبون بأمس الحاجة لها خلال استراحة المباراة يكون هو دائماً المحور. أما خارج الملعب فإنه يكون شغوفاً بكل ما يقوم به ويبذل كل ما يستطيعه في سبيله، بدءاً من المدرسة وانتهاءً بالعائلة.

    إنه متعاطف وشغوف ومخلص وغير أناني.


    Dimitrios Giavroudis

    سفير Copa Cola-Cola لعام 2015 - اليونان

    بعد أن تسجل Dimitrios في إحدى أكاديميات كرة القدم وهو في سن السادسة، لم يمض وقت طويل حتى اكتشف شغفه بكرة القدم. وأهم شيء بالنسبة له، من التدريب إلى يوم المباراة، هو مشاركة كل أصدقائه باللعب معاً كفريق. وDimitrios دائماً في خضم ما يجري، وأحب شيء إليه أن يرى فريقه يلعب كمجموعة واحدة. وهذا بالنسبة له أحلى ما يميّز لعبة كرة القدم.

    القلب

    المقابلة

    والخدع